تعرضت ناقلة نفط ايرانية يوم الجمعة،لضربتين بالقرب من ميناء جدة السعودي،الامر الذي أدى الى تسرب كميات من النفط في البحر الاحمر بحسب ما قالته الشركة المالكة للناقلة.

وأفادت شركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية المشغّلة لأسطول ناقلات النفط في ايران في بيان أن انفجارين منفصلين ضربا هيكل السفينة على بعد نحو 100 كلم قبالة سواحل جدّة. 
وأفادت أنهما "كانا على الأرجح نتيجة ضربات صاروخية"، مشيرة إلى أن "جميع أفراد الطاقم سالمون والسفينة مستقرّة كذلك".