اكتشفت جامعة " هكاري " التركية الكائنة في ولاية هكاري جنوب شرق البلاد،نوعاً جديداً من الجراد آكل للحوم.

واطلقت عليه الجامعة اسم " ساغا هكاري ".

وسبق للجامعة إطلاق "مشروع تحديد مجموعة الحشرات المستقيمة الأجنحة بولاية هكاري"، في مسعى منها للكشف عن التنوع البيولوجي الذي تتمتع به المدينة.
ومؤخرا، أعلن أكاديميون عاملون في مركز "دراسات التنوع البيولوجي وتطبيقاته" التابع لجامعة هكاري، اكتشافهم نوعا جديدا من الجراد خلال أبحاث ودراسات أجروها في المناطق المرتفعة بالمدينة.

نوع الجراد الجديد ينتمي إلى فصيلة تسمى "جُخادِب" أو "ساغا"، المعروفة بأنها من "الجراد الكبير آكل اللحوم"، وسيطلق على هذا النوع اسم "ساغا هكاري".

والـ"جخادب" نوع من الجراد المفترس، وهو من فصيلة القبوطيات، يوجد في جميع أنحاء الجزء الأوروبي المطل على البحر المتوسط، ويمتد إلى أقصى شرق آسيا مثل الصين.

ويصل طول الواحدة منها 12 سم، وإناثها أكبر حجما من الذكور، وتعد من أكبر الحشرات الموجودة في أوروبا.

 إجراء مزيد من الدراسات
وفي حديث للأناضول، شدد الأستاذ المساعد في القسم البيولوجي التابع لمعهد العلوم الطبيعية والتطبيقية بالجامعة محمد سعيد طايلان، على ضرورة إجراء مزيد من الدراسات والأبحاث في المنطقة، مشيرا إلى أن هكاري "مدينة لها أهمية كبيرة من حيث التنوع البيولوجي، لما تتمتع به من جمال طبيعي، وغطاء نباتي ثري".
وأوضح طايلان أن المدينة تقع في منطقة جبلية مرتفعة للغاية، مضيفا "أسّسنا مركزا (لدراسات التنوع البيولوجي وتطبيقاته) بدعم من رئيس جامعتنا البروفيسور عمر باقيش".


وتابع: "هدفنا هو القيام بمزيد من الدراسات حول التنوع البيولوجي في المدينة، وإحداها كانت معنية بتحديد مجموعة الجراد بالمنطقة، ونحن نجري هذه الدراسة في هكاري منذ 3 سنوات تقريبا".

وأضاف: "خلال دراساتنا طوال هذه الفترة، عثرنا على نوع جراد جديد، كان لنا الفضل في تقديمه إلى دنيا العلم، وسنقوم بنشر المعلومات التي حصلنا عليها في إحدى المجلات العلمية الدولية".

ولفت طايلان إلى أن "هكاري تعد إحدى المناطق الكثيرة داخل تركيا التي أجرينا فيها من قبل دراسات ميدانية مع كل من البروفيسور حسن سفجي من جامعة أوردو، والأستاذ المساعد دنيز شيرين من جامعة نامق كمال، والأستاذ المساعد عباس مول من جامعة آق سراي".

نوع مهم للغاية من أجل النظام البيئي
وفي السياق ذاته، أكد الأكاديمي التركي أنهم بذلوا جهودا مضنية مع نظراء لهم خبراء في مجالاتهم من أجل الكشف عن الإمكانات التي تتمتع بها هكاري.
واستطرد: "نظرا لأن نوع الجراد الجديد الذي اكشتفناه خاص بهذه المنطقة، سمّيناه (ساغا هكاري)، وعثرنا عليه أول مرة في قرية باي، لكن يوجد منه أيضا في قريتي باغيشلي ودوران قايا".

وعن أهمية نوع الجراد المكتشف، اعتبر طايلان أنه "يحمل أهمية كبيرة من أجل النظام البيئي، ولأنه من النوع الصائد آكل اللحوم، فإنه يتغذى على الحشرات الضارة في الأراضي الزراعية".

ونبه المزارعين إلى "ضرورة التعامل بحذر مع هذا الجراد، وعدم قتله لأهميته بالنسبة إليهم، التي تتمثل في تخليصهم بكل سهولة من الحشرات الضارة".
وفي الختام، أوضح طايلان أن "هكاري تمتلك إمكانات كبيرة من حيث الأنواع المستوطنة من الجراد فيها، وبالتالي يمكننا مستقبلا أن نكتشف مزيدا من الأنواع".

المصدر : الاناضول