شاركت بلدية برطعة الشرقية في ورشة عمل بتنظيم من الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية وبالتعاون مع وكالة التنمية البلجيكية تحت عنوان "رؤية الاتحاد في تعزيز التعاون المناطقي".

وتأتي هذه المشاركة ضمن اللقاءات التي تعقد لما يسمى "مختبر أرض " والذي يضم ستة تجمعات شريكة في هذا المختبر وهي "مجلس قروي خلة المية، مجلس الخدمات المشترك للتخطيط والتطوير – ريف شرق بيت لحم، تجمع برطعة، تجمع بني زيد الغربية، مجلس خدمات مشترك بيت لقيا والمجلس الأول للخدمات المشتركة جورة عمرة". 
وأوضح م. عناتي أن دور الاتحاد الرئيس في هذه المبادرة يتمحور حول تيسير الوصول إلى تفاهمات واتفاقيات للعمل المشترك لضمان التنفيذ والالتزام بين الهيئات المحلية، وتحقيق أقصى قدر من المنفعة على المستوى الفردي، وعلى المستوى الجماعي. وقد عرضت التجمعات المشاركة في ورشة العمل هذه، جملة التحديات والعوائق التي واجهتها في اطار العمل المشترك وذكروا الاحتياجات المطلوبة في سبيل نجاحه.
وفي ختام الورشة، تناقش المشاركون في كافة حيثيات الأنشطة التي قاموا بها من خلال مبادرة أرض، وعرض كل منهم توصياته للمرحلة المقبلة، على اعتبار أنها ستكون مرحلة جديدة للبرنامج يسعى الاتحاد من خلالها لتوسعة الفئة المستهدفة وتعزيز التعاون والتشارك بين الهيئات المحلية في كافة أنحاء الوطن.