استشهد مساء اليوم الخميس،فلسطينيان اثنين فيما اصيب آخر بجراح وطفيفة برصاص الاحتلال بزعم تنفيذ عملية طعن عند باب السلسلة في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

واصيب في العملية احد افراد شرطة الاحتلال بجراح طفيفة،وقامت الشرطة بإغلاق ابواب البلدة القديمة التي تؤدي الى المسجد الاقصى .


وبحسب شهود عيان إن مستوطنًا حاول اقتحام المسجد الأقصى، وعندما قام الحراس بمنعه، قام بإطلاق النار على قدم الحارس عمران الرجبي، وأضاف الشهود أن شرطة الاحتلال قامت بإطلاق النار باتجاه الحرس ما تسبب بإصابة أحد عناصرها بالخطأ.

 وعلم لاحقاً ان الشهيدين هما : نسيم أبو رومي  و حمودة خضر الشيخ  (14 عامًا)  وهما من بلدة العيزرية في القدس.