رداً على قرار الاحتلال الاسرائيلي منع اقامة صلاة العيد في المسجد الاقصى،اعلنت الهيئات الاسلامية في القدس المحتلة في بان لها اصدرته فجر اليوم الجمعة،اقامة صلاة العيد جامعة وموحدة في المسجد الاقصى.

ويأتي هذا القرار بناء على اعلان شرطة الاحتلال منع المصلين من اقامة صلاة العيد في المسجد الاقصى وانها ( اي الشرطة) ستجري تقييماً للوضع في المسجد الاقصى في ساعات الصباح من يوم العيد من اجل فتحه امام المستوطنين لاقتحامه بعد ان طالبت منظمات " الهيكل المزعوم" الاحتلال السماح لليهود باقتحام الاقصى في اول ايام العيد بوجه المصلين.

كمت دعت الهيئات الاسلامية جميع الفلسطينيين إلى "ضرورة الزحف أول أيام عيد الأضحى نحو القدس".