اعدمت السلطات البحرينية اليوم السبت،شابين بتهم متعلقة بـ " الارهاب " في الوقت الذي شكك فيه حقوقيون باعترافات تم انتزاعها تحت التعذيب.

وتم تنفيذ حكم الإعدام بالشابين علي العرب البالغ من العمر 25 عاماً وأحمد الملالي البالغ من العمر 24 عاما رمياً بالرصاص. 
وقال المدعي العام، أحمد الحمادي، في بيان نُشر على صفحة إنستغرام للنيابة العامة، اليوم، إن الرجلين الذين لم يذكر اسميهما في البيان كانا ضالعين في عمليات "إرهابية" أسفرت عن مقتل ضابط أمن، من بين تهم أخرى. 

في المقابل، ناشد خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة البحرين أن توقف عمليات إعدامهم وسط مخاوف من إكراههم على الإدلاء باعترافات تحت التعذيب، وأنهم لم يتلقوا محاكمة عادلة.