توفي اليوم الاثنين،الرئيس المصري المعزول محمد مرسي خلال جلسة محاكمته،بعد ان اصيب بنوبة اغماء توفي على اثرها بحسب ما اعلنه التلفزيون المصري.

من جهتاـاتهمت منظمة " هيومن رايتس" الحقوقية الحكومة المصرية بعدم توفير العناية الطبية اللازمة له.

وفي التفاصيل، أنه في أعقاب رفع الجلسة أصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها، وتم نقل الجثمان إلى المستشفى، وجار اتخاذ الإجراءات اللازمة.
وطلب الرئيس الذي عزله العسكر عام 2013، الكلمة من القاضي، وألقى آخر كلماته خلال الجلسة، قبل أن يصاب بالنوبة.


ونقل عن مصدرين قضائي وأمني قولهما إن "مرسي تحدث أمام المحكمة لمدة 20 دقيقة، وانفعل ثم أغشي عليه ونقل إلى المستشفى حيث توفي".
وأكد النجل الأكبر للرئيس المصري الأسبق، خبر وفاة والده اليوم الإثنين.