تناشد عائلة الفتى اسامة شاهر محمود ابو زعنونة البالغ من العمر 17 عاماً،المواطنين بالمساعدة في العثور عليه بعد ان اختفت آثاره منذ صباح يوم امس السبت.

 وتفيد العائلة ان الفتى،وهو طالب في الثانوية العامة " التوجيهي" كان قد توجه الى مدرسته لتقديم الامتحان الا انه لم يصل الى المدرسة.