شارك المحامي سامي ابو وردة المختص بقضايا الأضرار الجسدية والتأمين الوطني بالمؤتمر العالمي للمحامين والذي أقيم في مدينة "نيس" الفرنسية، وتطرق إلى موضوع الأضرار.


وتبين أثناء المؤتمر أنه بإمكان السيّاح الاسرائيليين الذين يلحق بهم ضررًا جسديًا أثناء مكوثهم خارج البلاد، مقاضاة المسبب المحلي الذي ادى لاصابتهم.
وبحث المحامي، سامي ابو وردة، المختص بقضايا الأضرار والذي يمثل مكتبه آلاف الزبائن في ملفات متنوعة، على هامش المؤتمر، امكانية التعاون بين الدول في هذا المجال. وأشار المحامي، سامي ابو وردة، إلى أن التعاون ما بين مكاتب المحاماة المختصة بهذا المجال، سيوفر من الآن وصاعدًا الامكانية امام كل مواطن اسرائيلي قد أصيب بحادثة في خارج البلاد او اذا تعثر في الفندق او بسبب حفرة على الطريق، تقديم دعوى بواسطة مكتبه في البلاد ليمثله والحصول على حقوقه.

" كما يحصل في البلاد تمامًا، إذ باستطاعة المتضرر رفع دعوى ضد السلطة المحلية اذا ما كانت مسؤولة عن كل ضرر أو مالك المكان كصاحب الدكان او الفندق أو غيره.". قال المحامي سامي ابو وردة، وأضاف قائلًا أنه بالإمكان تقديم دعوى ضد أماكن كهذه في خارج البلاد، وهذا بالإضافة للتعويض الذي يستلمه المتضرر من تأمين السفر مقابل المكوث بالمراكز الطبية للعلاج.

هذا ويذكر أن المئات من المحامين من مختلف دول العالم قد شاركوا في هذا المؤتمر، ونجح خلاله المحامي سامي ابو وردة بالاتفاق مع مكاتب محاماة رياديّة في مدن مختلفة في أنحاء العالم.

لمزيد من التفاصيل:
سعيد بدران 0544997739