نشرت جامعة كليفورنيا الامريكية دراسة أجرتها عن تأثير أكل " النقانق " على صحة الاطفال،ودورها في الاصابة بسرطان الدم.


حيث تحدث الدراسة عن اثر " النقانق" ،وهو الطعام المفضل لدى الامريكيين،على صحة الاطفال اذا ما تم تناوله بكثرة فإنه يزيد من خطورة الاصابة بسرطان الدم عند الاطفال.

وخلصت الدراسة على ان الأطفال الذين يتناولون النقانق أكثر من 12 مرة شهريًا، معرضون لخطر الإصابة بسرطان الدم 9 أضعاف مقارنة بالأطفال الذين يتناولون طعاما عاديا. 
تناولت الدراسة خطر إصابة الأطفال بسرطان الدم والدماغ منذ الولادة وحتى عمر 10 سنوات، فإن تناول الأب أو الأم للنقانق 12 مرة شهريًا أو أكثر قبل الحمل، يؤثر على الجنين ويضاعف من قابلية جسمه لاستقبال المرض. 

وأوضح الباحثان ساروسوا وسافيتز، أن النترات الموجودة فى النقانق هى سبب المشاكل الصحية، حيث يحتوى هذا النوع من الأطعمة على الصوديوم والنترات والفوسفات وهيدروكربونات عطرية متعددة الحلقات، وهذا ما يسهم فى زيادة خطر السرطان وفى أمراض القلب، وفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلى هيلث بوست".
وعلى الرغم من تأكيد جمعية السرطان الكندية أهمية هذه المواد للحفاظ على الطعام من التلف، إلا أنها تتحول إلى مواد أخرى داخل الجسم، ولذلك تزيد من نسبة الإصابة بالسرطان ويجب الابتعاد عنها نهائيًا.