قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي بالاعتداء على على المصلين المتواجدين في المسجد الاقصى مستخدمة الرصاص المطاطي وقنابل الصوت،وذلك بعد ان شهد المسجد الاقصى اقتحام مئات المستوطنين هذا الصباح.

حيث اقتحم 850 مستوطناً باحات المسجد الاقصى في ساعات الصباح بحماية من شرطة الاحتلال الاسرائيلي.

كما ابعد القوات الخاصة المصلين من منطقة المصلى القبلي الى منطقة صحن مسجد قبة الصخرة وذلك لتأمين مسار المستوطنين.

وأغلقت قوات الاحتلال الخاصة، أبواب المصلى القبلي بسلاسل حديدية، وفرضت حصارا عسكريا محكما على مئات المصلين المعتكفين بداخله، وقامت القوات برش غاز الفلفل داخل المصلى مجددا من جهة الشبابيك الشرقية ما أوقع إصابات جديدة بين صفوف المصلين المحاصرين بداخله.

واصيب حارس المسجد الاقصى خليل الترهوني في رأسه بعد تعرضه بالضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال ولم تسمح بإسعافة لمدة لا تقل عن الساعة،كما سلمته بلاغاً للتحقيق في مركزها غربي مدينة القدس.