بحماية شرطة الاحتلال،اقتحم وزير الزراعة الاسرائيلي اوري ارئيل،صباح اليوم الاحد، باحات المسجد الاقصى برفقة العشرات من المستوطنين.

وافيد ان  الوزير وبرفقته 17 مستوطنا قاموا بجولات استفزازية في باحات الاقصى، وبعضهم قام بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، قبل أن يغادروا من جهة باب السلسلة. 
ويأتي هذا الاقتحام بعد أن أخرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عند منتصف الليل، جميع المعتكفين بالقوة من المسجد الأقصى، إذ تعتزم سلطات الاحتلال منع الاعتكاف داخل المسجد الأقصى، وقصره على العشر الأواخر من شهر رمضان.