تعرض عدد من المساجد ومحال يملكها مسلمون في سريلانكا الى اعتداءات طائفية،وعلى اثرها فرضت الشرطة حظراً للتجوال في كافة انحاء البلاد.

وكانت الشرطة قد اطلقت الغاز المسيل للدموع على المهاجمين،وتأتي هذه الاعتداءات عقب الهجمات التي وقعت في " عيد الفصح" والتي راح ضحيتها 250 شخص.

كما قامت السلطات السريلانكية بفرض حظر مؤقت على شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات المراسلة، بما في ذلك "WhatsApp" و"Facebook".يذكر أن المسلمين يشكلون 10 في المئة من سكان سريلانكا البالغ عددهم 22 مليون نسمة، إذ تتبع غالبيتهم الديانة البوذية.