اصيب شاب اليوم السبت،بجراح وصفت بالخطيرة جراء اطلاق النار عليه من قوات حرس الحدود التابعة للاحتلال بزعم انه حاول تنفيذ عملية طعن عند حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس.

وعُلم أن الشاب ( 20 عاماً )  من سكان قرية سنيريا، قضاء نابلس.

وادعى  جيش الاحتلال إن الجنود اشتبهوا به وطاردوه، فيما قطع أحد أفراد حرس الحدود الطريق أمامه بواسطة سيارة. وبحسب زعم الاحتلال، فإن الشاب استل سكينا وحاول فتح باب سيارة حرس الحدود، وبعد ذلك أطلق الجنود النار عليه وأصابوه بجروح حرجة.