أظهرت نتائج الانتخابات المحلية في تركيا التي جرت يوم امس الأحد، تقدماً كبيراً لحزب العدالة والتنمية الذي يقوده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ووفقاً لفرز نتائج الانتخابات المحلية في تركيا فإن حزب العدالة والتنمية فاز ببلدية إسطنبول وتقدم بفارق كبير في معظم الولايات، وسط استقطاب داخلي وترقب خارجي. 
 
وذكرت وكالة الأناضول أن حزب العدالة والتنمية الحاكم يتقدم في الانتخابات المحلية التي تشهدها البلاد، ويتقدم الحزب في 40 ولاية من أصل 81، بينما يتقدم الشعب الجمهوري المعارض في 20 ولاية.
وتفيد التقارير بأنه تم حتى الآن فرز أزيد من 90% من الأصوات، وقد حصل حزب العدالة والتنمية -الذي ينتمي إليه الرئيس رجب طيب أردوغان- على 45% من الأصوات، أما حزب الشعب الجمهوري -المعارض الرئيسي- فحصل على 31.3% من الأصوات التي تم فرزها حتى الآن.
وقال مرشح حزب العدالة والتنمية بن علي يلدرم "أعلن فوزنا في انتخابات بلدية إسطنبول بعد اكتمال فرز النتائج"، وتظهر الأرقام احتدام المنافسة بين حزب العدالة والتنمية وحزب الشعب الجمهوري في إسطنبول، فبعد فرز 98% من الأصوات حصل مرشح حزب العدالة على 48.75%، بينما حصل حزب الشعب على 48.60%.

أما في أنقرة وهاتاي فتظهر الأرقام تقدم مرشحي حزب الشعب.
في الوقت الذي قال أردوغان "لقد أحرز حزب العدالة والتنمية مجددا المرتبة الأولى في الانتخابات بفارق كبير منذ انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني) 2002".
وأضاف في كلمة بالمناسبة "ربحنا في بعض البلديات وخسرنا في أخرى، وفي كلتا الحالتين هذه إرادة الشعب وهذه طبيعة الديمقراطية ونحن نحترمها".