قالت الشرطة الفلسطينية مساء اليوم السبت،ان الشاب محمود هاني البالغ من العمر 23 عاماً،والذي وجد متوفياً بمنزل والده في بيتونيا غرب مدينة رام الله صباح اليوم، قد تعرض لجريمة قتل.

وان الشرطة قامت بالكشف عن ملابسات الجريمة واعتقلت شخصين مشتبه بهم بتنفيذ الجريمة.

وفي التفاصيل بحسب الناطق الاعلامي باسم الشرطة الفلسطينية  ان المباحث العامة قبضت على والد المتوفي وزوجتة بعد الاشتباه بهما وبسماع اقوالهما من قبل ضباط ادارة المباحث العامة افادا بقيامهما بدس السم له بالزيت والذي تناوله وادى لوفاته وتم توقيفهما لحين استكمال الاجراءات القانونية واحالتهما للنيابة العامة .