بحسب الاعلام التركي،ان المدعو يحيى زكريا قبلاوي،قد اعترف بأنه من نفذ جريمة قتل شقيقته سوار ( 20 عاماً ) على خلفية " شرف العائلة".

وفي بداية الامر اثيرت الشبهات بأن الضحية قد أقدمت على الانتحار من شرفة الشقة،الا ان الشرطة التركية  قد حصلت على تسجيلات فيديو لكاميرا مراقبة،توثق جر جثة الضحية من قبل شخصين يعتقد بأنهما شقيقها ووالدها.

وبحسب وسائل إعلام تركية، استدعى جيران ووالد المرحومة الشرطة، بعدما سمعوا ضجيجا من الشقة التي سكنتها الشابة وشاهدوا جثتها ملقاة في الساحة أسفل شرفة الشقة.
يشار الى ان الضحية سوار قبلاوي من مدينة ام الفحم سافرت الى تركيا من أجل تعلم اللغة التركية للبدء بدارسة موضوع الطب،وسكنت مع والدها في مدينة ازميت.

كما ذكرت وسائل اعلام تركية بأن القاتل سيحاكم في تركيا،حيث يتوقع ان يحكم عليه بالسجن مدى الحياة،بالاضافة لمحاكمة والد القتيلة لتقديمه المساعدة في الجريمة.

وعلم من مصادر محلية ان جثمان الشابة المرحومة سوار قبلاوي سيصل البلاد الليلة على ان يوارى الثرى غدا السبت في أم الفحم .