استشهد مساء اليوم الاثنين،شاب فلسطيني عند حاجز الجلمة في مدينة جنين،جراء اطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال.

وافيد ان قوات الاحتلال اطلقت النار على شابين كانا يسلكان الطريق القريب من الحاجز على دراجة نارية،دون ان يصدر منهما شيء،بعكس ما ادعته قوات الاحتلال ان احد الشابين القى جسماً مشبوهاً تجاه جنود الاحتلال فردوا بإطلاق النار على الشابين مما أدى لاستشهاد شاب واصابة آخر.

وبحسب الهلال الاحمر الفلسطيني انه تم نقل الشاب المصاب في كتفه  إلى المستشفى الحكومي بجنين ووصف وضعه الصحي بالمستقر.

ونشر الاحتلال صورة الشاب عبدالله فيصل طوالبة ( 21 عاما ) من جنين ويعلن انه هو الشهيد منفذ العملية على حاجز الجلمة .