زار بلدة برطعة جنوب غرب مدينة جنين صباح اليوم الاثنين،رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمد الله،في زيارة تفقدية للقرى الواقعة خلف جدار الفصل العنصري.

رافق رئيس الوزراء في زيارته عدد من المسؤولين في السلطة الفلسطينية: المهندس مازن ابو غنيم رئيس سلطة المياه الفلسطينية،العميد محمد ابو هيفاء قائد منطقة جنين،العميد مهند ابو علي مدير الامن الوقائي في جنين،اللواء اكرم الرجوب محافظ مدينة جنين،السيد طه الايراني مدير الارتباط المدني في جنين،العقيد محمد قندس مدير الارتباط العسكري في جنين،الرائد سائد جبريل مدير الضابطة الجمركية في جنين،العقيد نادي حلاحلة مدير شرطة جنين،العقيد عبد اللطيف ابو عمشة مدير الدفاع المدني في جنين.

وفي الاستقبال كان نائب رئيس بلدية برطعة السيد عبد الله كبها بالاضافة الى اعضاء البلدية،رؤساء المجالس المحلية في القرى خلف الجدار،مركز الدفاع المدني في برطعة،مدراء المدارس ، وعدد من الاهالي في البلدة،وضيوف من برطعة الغربية.

تولى عرافة الاستقبال السيد جواد كبها عضو بلدية برطعة،وافتتح الاستقبال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب نور الدين عبد السلام،ومن ثم النشيد الوطني والفاتحة على ارواح الشهداء.

القى كلمة البلدية،السيد عبد الله كبها بالنيابة عن رئيس البلدية غسان كبها،حيث شكر رئيس الوزراء على زيارته للبلدة وتفقده لاوضاعها،كما طالب في كلمته باحتياجات البلدة من البنية التحتية، وثمن وقوف السلطة ودعمها لمناطق خلف الجدار مما يساعد اهلها بالوقوف والثبات في اراضيها.

وفي كلمة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله،عبر عن وقوفه بجانب الاهالي في البلدات التي تقع خلف الجدار،وعن دعم السلطة لهذه التجمعات السكانية،وغيرها من المناطق الفلسطينية.

كما تحدث عن مشروع المدرسة الثانوية للبنات، الذي تطالب به البلدة ،وانه تم عرض المخطط عليه،بالاضافة الى مشروع تطوير الطرق الداخلية.

وتم اصطحاب رئيس الوزراء لافتتاح مشروع خزان المياه في البلدة،الذي تم بناؤه بتمويل من سلطة المياه الفلسطينة بإشراف الجمعية والبلدية.