تبرأت عائلة تايه في مدينة قلنسوة من ابنتها ديما سيف تايه زيدان بسبب سعيها للترشح في قائمة " الليكود " اليميني في الانتخابات المقبلة بحسب ما ذكرته وسائل اعلام اسرائيلية.

وفي بيان البراءة الذي تناقلته وسائل اعلام عديدة،قالت العائلة  "ان ما تقوم به لا يمثل العائلة ولا يمثل ثقافتنا ولا يمثل شعبنا ولا ديننا". 
كما اضافت العائلة :" نحن أبناء عائلة تايه نتبرأ منها وكل ما تقوله لا يمثل إلا نفسها".

وكانت ديما تايه قد قالت في مقابلة مع القناة الثانية الإسرائيلية  إنها "فخورة بالترشح مع حزب الليكود، بصفتها عربية وسيدة ومسلمة". 
وأضافت إنها "مقتنعة أن حزب الليكود هو القادر على تحقيق الأمن للدولة (إسرائيل)، واقتصاد مزدهر، وان الحزب يتقبل الآراء والثقافات المختلفة".