حظرت شركة "بابجي كورب" صاحبة اللعبة الشهيرة PUBG، أكثر من 30 الف حساب لمستخدمين بتهمة الغش اثناء اللعب لاستخدامهم تقنية معينة تمكنهم من الفوز.

ولعبة PUBG، هي عبارة عن معارك يشارك فيها 100 لاعب من حول العالم عبر الإنترنت، يكونون في خريطة مملوءة بالأدوات والأسلحة المختلفة، ثم يقاتلون بعضهم البعض حتى يموت الجميع وينجو شخص واحد أو فريق واحد، وتشير إحصائيات إلى أنّ نحو 87 مليون شخصًا يلعبونها يوميًّا، كما وصل عدد لاعبيها إلى 400 مليون حول العالم. 
ووفقًا للشركة، فإنّ اللاعبين الذين "غشّوا" في اللعبة قاموا باستخدام تقنية Radar Hacks التي ترسل معلومات مفصلة عن الخادم إلى جهاز خارجي عبر شبكة تابعة لجهة خارجية، وهو ما يسمح لهم بمشاهدة جميع مواقع اللاعبين من خلال شاشة أخرى أو تطبيق ذكي في الهاتف.
وفي السابق، كانت هذه الطرق غير مكتشفة، لكن شركة PUBG Corp، وخوارزمية مكافحة الغش BattlEye، يمكنها الآن الإبلاغ عن تنشيط هذه الخدمات.
ووفقًا لما نشرته مجلة "نيوزويك"، فإن استخدام هذا البرنامج على ما يبدو كان شائعًا بين المحترفين بشكلٍ أساسي، في أوروبا وأميركا الشمالية. وعلى مدى الساعات القليلة الماضية، تم نشر اعتذارات وتعليقات وتوضيحات متعددة نيابة عن اللاعبين المحترفين والمنظمات، على حد سواء.
وبحسب ما ذكره موقع "العربي الجديد" فإنّ مصمم PUBG، بريندان غرين، كان قد صرّح، في تموز/ يوليو، قائلًا إنه "يبدو أن الغش سيكون واحدًا من أكبر عناوين المهام في ‘بابجي كورب‘ في العام الجديد".