خلصت دراسة جديدة قام بها عدة باحثون،اشهرهم الباحث الدكتور مارتن جراف (Dr Martin Graff)،ان مواقع التواصل الاجتماعي تؤثر سلباً على المرأة،قد يقلل من ثقتها بنفسها اذا ما استخدمت هذه المواقع مدة ساعة فقط.

حيث أشارت الدراسة أن ذلك يعود بسبب تساءل هؤلاء النساء حول شكلهن مقارنة بصور الفتيات على الانترنت، مما يزيد من الضغط النفسي عليهن، ويبدأن باللجوء لحلول تساعدهم في فقدان الوزن والتسمير أو شراء الكثير من الملابس مثلاً. 

وللتوصل إلى هذه النتيجة استهدفت الدراسة 100 إمراة، وطلب منهم تحديد عدد الساعات التي يقضونها في استخدام فيسبوك وانستغرام.
وأوضح الباحث الدكتور مارتن جراف انه منذ سنوات عديدة وصورة المرأة المثالية هي تلك الضعيفة، والان تعززت هذه الصورة بعد استخدام مواقع التواصل الاجتماعي أيضاً.

ليس هذا وحسب، بل أصبحت النساء تقارن نفسهن بصور صديقاتهن على مواقع التواصل الاجتماعي بالرغم من استخدام خاصيات تغيير ألوان وأشكال الصور المتوفرة على الانترنت.

وأكد الباحثون أن الوقت الذي تستغرقه النساء في استخدام هذه المواقع يؤثر أيضاً على تعزيز هذا الشعور السلبي لديهن، بالتالي استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لساعة على الأقل قد يسبب في زيادة خطر إصابة هؤلاء النساء بالاكتئاب.