فازت الفلسطينية رشيدة طليب،وهي محامية،بمقعد في الكونجرس الامريكي عن الحزب الديمقراطي بمدينة ديترويت.

وقد فازت بهذا المقعد لعدم وجود منافس لها.

والفلسطينية رشيدة لابوين فلسطينيين ول امرأة مسلمة تنتخب للبرلمان عن الدائرة الثالثة في ولاية ميشيغان.
وقد دخلت رشيدة طليب معترك الحياة السياسية بشكل رسمي سنة 2008، عندما تمكنت من الفوز بمقعد في مجلس النواب في ولاية ميشيغان، وأضحت أول امرأة مسلمة تخدم في المجلس التشريعي في ميشيغان والثانية في الولايات المتحدة الأميركية.