اعتنقت المغنية الايرلندية العالمية الشهيرة،سينيد أوكونور،مساء أمس الخميس،انها اعتتنقت الدين الاسلامي وغيرت اسمها الى " شهداء دافيد".

وقالت صحيفة " ايريش بوست" المحلية الايرلندية، ان سينيد أوكونور اعلنت من خلال حسابها على تويتر،تركها المسيحية الكاثوليكية واعتناقها الاسلام.

أما  أوكونورفقالت في منشور لها على تويتير: " أفخر باعتناقي الإسلام.. هذه النتيجة الطبيعية التي يمكن أن يتوصل إليها أي عالم بالأمور الدينية.. جميع الكتب المقدسة تقود إلى الإسلام الذي يجعل جميع الكتب المقدسة الأخرى غير ضرورية".


وأكدت المغنية البالغة من العمر 51 عاماً، أنها ستغيّر اسمها عقب اعتناقها الإسلام إلى «شهداء دافيد»، ونشرت عبر حسابها الجديد الذي افتتحته باسمها الجديد «Shuhada Davitt» صورة لها وهي ترتدي الحجاب.



يشار إلى أن "أوكونور"، كانت قد اعتنقت الكاثوليكية المسيحية في تسعينيات القرن الماضي وغيرت اسمها إلى مجدة دافيد.