قالت مصادر تركية ان الشرطة التركية،بحسب التقييمات الاولية، تشير الى ان الصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي الذي اختفى داخل القنصلية السعودية في اسطنبول الثلاثاء الماضي قد تمت تصفيته .

   وقال مصادر امنية تركية "نعتقد أن القتل متعمد وأن الجثمان نقل إلى خارج القنصلية"، فيما ذكرت مصادر صحافية في تركيا أن الجثة عثر عليها في إسطنبول. 
وقال مصدر رفيع في الشرطة التركية لموقع"ميدل إيست أيه" إن خاشقجي "تعرض للتعذيب الوحشي، وجرى تقطيع جثته، تم تصوير كل شيء على شريط فيديو لإثبات أن المهمة قد أنجزت، وجرى إرسال الشريط لخارج البلاد".

وبحسب وكالة "فرانس برس" عن مصدر في الشرطة التركية بأنها تعتقد أن خاشقجي قتل بأيدي فريق أتى خصيصا إلى إسطنبول، فيما كشفت مصادر أمنية أن 15 سعوديا، بينهم مسؤولون، دخلوا القنصلية السعودية في إسطنبول بالتزامن مع وجود خاشقجي داخلها.

وقالت المصادر لوكالة الأناضول، إن المسؤولين عادوا لاحقا إلى البلدان التي قدموا منها. وأكدت أن خاشقجي لم يخرج من القنصلية السعودية بعد دخوله إليها لإنهاء معاملة تتعلق بالزواج.