قصفت قوات الحرس الثوري الايراني،اليوم الاثنين، بصواريخ أرض- أرض، موقعاً لمسلحين في منطقة البوكمال بشرق سوريا.

ويزعم الحرس الثوري الايراني ان الموقع تابع للجماعة المسؤولة عن هجوم الأهواز الذي أسفر عن مقتل 25 شخصا وإصابة العشرات الشهر الفائت. 
وقالت وكالة فارس للأنباء إن عددا من المسلحين قتلوا في الهجوم الذي وقع في منطقة البوكمال بشرق سوريا.
وكانت المقاومة الوطنية الأهوازية - وهي جماعة عربية معارضة للحكومة الإيرانية- وتنظيم الدولة الإسلامية قد اعلنا مسؤوليتيهما عن الهجوم.