قضت محكمة القدس المركزية اليوم الاربعاء،بسجن الشاب ايمن الكرد ( 22 عاماً ) من كفرعقب 35 عاماً بالاضافة الى غرامة مالية قدرها 328 الف شيكل،بتهمة شروعه بقتل شرطيين للاحتلال من خلال عملية طعن نفذها عند باب الساهرة في القدس عام 2016.

 واعتبر قضاة المحكمة أن الكرد قرر أن ينفذ عملية الطعن بناء على معتقداته الأيدولوجية، وجاء في الحكم أن "الأيديولوجية بأن تتوق إلى أن تصبح شهيدًا من خلال ارتكاب جريمة قتل الآخرين - والتي تحول الموت فيها إلى هدف، والقاتل إلى قديس وشخصية محترمة - هي أيديولوجية قاتلة". 

يذكر أن الكرد، نفذ عملية الطعن ضد عنصرين من شرطة الاحتلال في منطقة باب الساهرة بالقدس في أيلول 2016، وقد أصيب الكرد خلال العملية برصاص الشرطة ووصفت حالته بأنها خطيرة.

وقد أصيب في عملية الطعن شرطية إسرائيلية (38 عاما) ووصفت حالتها بأنها خطيرة جدا وتعاني اليوم مما وصفه المحققون بـ"إعاقة خطيرة"، كما أصيب شرطي (45 عاما) ووصفت إصابته بأنها متوسطة.