أعلنت الخارجية الامريكية مساء اليوم الاثنين، إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن بحجة عدم قيام القيادة الفلسطينية بإجراء مفاوضات مباشرة ومهمة مع اسرائيل.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت في بيان "قادة منظمة التحرير الفلسطينية انتقدوا الخطة الأميركية للسلام حتى قبل الاطلاع عليها ورفضوا التحدث مع الحكومة الأميركية بشأن جهودها من أجل السلام".