بدعم الغارات الجوية الروسية،جدد النظم السوري قصفه اليوم الاثنين،على ريف ادلب الجنوبي وريف حماة الشمالي،ما ادى الى سقوط عدد من الضحايا المدنيين مع تواصا نزوح العائلات في ادلب بحسب ما نشره المرصد السوري لحقوق الانسان.

وخلال أقل من 72 ساعة، نفذت الطائرات الروسية ومروحيات النظام وقواته أكثر من 1060 ضربة برية وجوية وغارات على مناطق سريان الهدنة، حيث أجبرت الآلاف على النزوح.