حصلت شابة مسلمة تدعى فرح الحاجي والبالغة من العمر 24 عاماً، في السويد، على تعويض مالي 40 الف كرون، بعد أن توقفت لجنة توظيف في إحدى الشركات عن إجراء مقابلة عمل معها بسبب رفضها مصافحة الرجل.

وكانت الشابة قد تقدمت بطلب الحصول على وظيفة للعمل كمترجمة، و رفضت منذ البداية مصافحة الموظف الذي كان سيجري معها المقابلة لأسباب دينية، وقامت بوضع يدها على قلبها بدلا من المصافحة.

وقضت محكمة العمل لأزام الشركة بدفع تعويض لأنها عاملتها بتمييز ولم تراعي الحرية الشخصية الدينية التي تتجنب فيها النساء الملتزمات بالدين الإسلامي من الاتصال الجسدي بأي شخص باستثناء أفراد أسرتها المقربين.