تصدى الاهالي في مدينة ام الفحم اليوم الخميس،للمظاهرة الاستفزازية التي كان من المخطط ان ينظمها متطرفون من حركة "عوتسما يهوديت" المتطرفة والتي يرأسها  ميخائيل بن آري وباروخ مارزل وإيتمار بن غفير،داخل مدينة ام الفحم.

وتظاهر الأهالي احتجاجا على استفزازهم وسماح الشرطة لهم بالتظاهر، ومنعوهم من دخول المدينة، في حين حضرت الشرطة ووحدات خاصة تابعة لها بأعداد كبيرة لحماية المظاهرة الاستفزازية.

وكانت بلدية أم الفحم واللجنة الشعبية في المدينة قد أعلنتا عن رفضهما القاطع للمظاهرة الاستفزازية، وأكدتا بأنهما لن تسمح للمتطرفين بدخول أم الفحم، وحملت الشرطة المسؤولية الكاملة عن تبعات المظاهرة الاستفزازية.

ووجهت البلدية واللجنة الدعوة إلى أهالي أم الفحم بـ"التواجد في مداخل أم الفحم المختلفة، صباح اليوم الخميس، تحسبا لأي طارئ وعدم إعطاء هذه الزمرة أن تطأ أقدامها تراب أم الفحم الطاهر وتدنيسه. كما أننا سنكون بتواصل مستمر مع أهالي بلدنا حول التطورات المتعلقة بهذا الموضوع، وإصدار البيانات تباعا بحسب تطور الأوضاع".