اعتقلت السلطات السعودية الداعية الاسلامي الشيخ سفر الحوالي ( 68 عاماً )،وهو محسوب على "تيار الصحوة"،كما تعتقلت عدداً من ابنائه بحسب ما تناقلته انباء غير رسمية.

وافيد ان سبب اعتقاله هو انتقاده لسياسات الاسرة الحاكمة في السعودية.

ونشر حساب "معتقلي الرأي" في "تويتر" تغريدة، قال فيها إن اعتقال الشيخ الحوالي (68 عاما) جاء بعد عدة أيام من نشره كتابه "المسلمون والحضارة الغربية"، الذي هاجم فيه الأسرة الحاكمة في السعودية، وولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد.

وقال حساب "معتقلي الرأي" الذي يهتم بقضايا الاعتقالات بالسعودية، إن قوات الأمن داهمت منزل الحوالي، وتمت تغطية عينيه وتقييده هو وابنه إبراهيم، وترويع الأطفال الموجودين في المنزل، ومصادرة الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية.