أوقفت سلطات الاحتلال عمل قناة القدس الفضائية في الداخل الفلسطيني والقدس،وحظرت عملها ونشاطها التعامل معها بقرار صادر عن وزير الامن  أفيغدور ليبرمان.

كما استدعت سلطات الاحتلال عدداً من العاملين فيها وأفراد الشركة التي تقدم خدمات للقناة للتحقيق معهم، وأفرجت عنهم لاحقاً.

وحسب الأمر الصادر عن وزير الأمن من يوم 3 تموز/يوليو الجاري، وبموجب ما يسمى قانون "مكافحة الإرهاب" من العام 2016، تم حظر فضائية القدس التي تم تصنيف نشطاها وعلمها على أنه "إرهابي"، وعليه تحظر السلطات الإسرائيلية على أي شخص العمل مع القناة في البلاد والقدس المحتلة.