استأنف اعضاء الكنيست الاسرائيلي اقتحاماتهم لباحات المسجد الاقصى اثر قرار الحكومة السماح لهم بعد منع دام سنتين ونصف.


واقتحم صباح اليوم الاثنين، ثلاثة اعضاء كنيست باحات الاقصى بحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال.

واعضاء الكنيست الذين شاركوا في الاقتحام هم: أمير أوحانا (الليكود)، ويهودا جليك (الليكود)، وشيري معلم (البيت اليهودي)، وثلاثتهم من المعروفين بمواقفهم العنصرية المعادية للعرب والفلسطينيين ومن داعمي إقامة الهيكل المزعوم مكان الاقصى المبارك.
حيث قاموا بجولات استفزازية داخل باحات الحرم برفقة مصورين لالتقاط صور تذكارية.

وكان وزير الزراعة بحكومة الاحتلال، المتطرف (يوري أرئييل)، وعضو الـكنيست من حزب الليكود، المتطرفة (شران هسكل)، اقتحما يوم أمس المسجد الاقصى المبارك.