من المقرر ان تخرج مساء اليوم الاربعاء،مظاهرات في مدينتي رام الله ونابلس للاحتجاج على اجراءات السلطة الفلسطينية في معاقبة قطاع غزة.


وأطلق مجموعة من النشطاء والصحفيين والفنانين دعوة للمظاهرات الاحتجاجية مساء اليوم الأربعاء، الساعة 9:30 على دوار المنارة وسط مدينة رام الله، وعلى دوار الشهداء في نابلس.

وكانت وقفة احتجاجية قد نظمت يوم امس الثلاثاء،وسط مدينة رام الله بمشاركة شخصيات فصائلية وأعضاء في المجلس التشريعي ومستقلين، حيث أكدوا رفضهم لاستمرار الرئيس عباس بفرض العقوبات على غزة، وما اشتملته من قطع للرواتب والكهرباء، وما أدت له من انهيار اقتصادي وتفشي البطالة بشكل غير مسبوق. 

وفي نيسان/أبريل عام 2017، فرض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس جملة من العقوبات على قطاع غزة بدعوى إجبار حركة حماس على حل اللجنة الإدارية التي شكلتها جراء عدم اضطلاع الحكومة بمهامها، ورغم حلها في أيلول/ سبتمبر من العام الماضي، إلا أن العقوبات تواصلت وزادت في ليصل الخصم من رواتب الموظفين إلى نحو 50%.

وخلافا لموقف السلطة الفلسطينية برام الله، طالبت حركة فتح في غزة قبل أيام حكومة الوفاق برفع الإجراءات العقابية التي تتخذها السلطة ضد القطاع وصرف رواتب الموظفين ومستحقاتهم كاملة وبشكل فوري ومعاملتهم أسوةً بنظرائهم في الضفة الغربية المحتلة.