رغم اجراءات الاحتلال الاسرائيلي المشددة،توافد عشرات الآلاف من المصلين الى المسجد الاقصى لاحياء ليلة السابع والعشرين من رمضان.

وكانت دائرة الوقاف الاسلامية قد اتمت استعداداتها لاستقبال الجموع الغفيرة من المصلين لتأدية صلاة التراويح وختمة القرآن الكريم.


ومن المتوقع أن يؤمّ المسجد الأقصى في هذه الليلة قرابة الـ 450 الف مصل من القدس المحتلة وخارجها.

وقالت الأوقاف الاسلامية في القدس  إلى أن التنسيق تم مع قادة المجموعات الكشفية المقدسية المشرفة على حفظ النظام في المسجد الأقصى إلى جانب حراس المسجد، واستكمال التحضيرات مع لجان الإسعاف الأولى واللجان الصحية والطبية، وتحضيرات المؤسسات والجمعيات التي تعتزم تقديم عشرات الآلاف من وجبات الإفطار للصائمين الوافدين إلى المسجد.