تعرض أحد رجال الدرك " الامن " الاردني مساء الاربعاء،للطعن بالقرب من مقر الحكومة الاردنية في منطقة الدوار الرابع في العاصمة عمان،حيث وصفت حالته بالسيئة وتم ضبط الجاني.

وتراجع مجلس النقابات المهنية في الأردن عن قرار تعليق الإضرابات بضغط من المواطنين، وكان المجلس قد قرّر بعد ظهر الأربعاء، تعليق الإجراءات التصعيدية وإعطاء فرصة للحكومة حتى تتشكّل مع ضمان ردّ قانون ضريبة الدخل. 

وكان مواطنون وأعضاء في النقابات المهنية قد أعربوا عن اعتراضهم الشديد على قرار مجلس النقباء القاضي بتعليق الإضرابات. وطالبوا بالاستمرار بالتصعيد؛ وهو ما استدعى مجلس النقباء للدعوة إلى جلسة طارئة في مقرّ الاتحاد انتهت إلى الاستمرار في الإضراب ضدّ مشروع قانون الضرائب الجديد وزيادات الأسعار الأخيرة.

ويواصل الأردنيون، الليلة، احتجاجهم، في منطقة الدوار الرابع، بالقرب من مقر الحكومة، على خلفية إقرار الحكومة "المستقيلة" قانون ضريبة الدخل المعدل أواخر أيار/ مايو الماضي.