قرر المنتخب الارجنتيني ان يلغي المباراة الودية، والتي كان من المقرر اقامته مع المنتخب الاسرائيلي السبت القادم في مدينة القدس.


وقالت مصادر اعلامية ارجنتينية ان الاتحاد الارجنتيني قد تعرض لضغوطات أجبرته على الانسحاب من المواجهة أمام إسرائيل. 

وأكدت وسائل الاعلام اتخاذ الاتحاد الأرجنتيني قرار الانسحاب من المواجهة، وأخبروا القائمين على تنظيم الحدث في اسرائيل، لكن لم يتم الاعلان بشكل رسمي حتى الآن عن الإلغاء.

من جهتها، رحبت حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) بإلغاء مباراة كرة القدم "الوديّة" لمنتخب الأرجنتين، والتي جاءت استجابةً للضغوطات التي أطلقها نشطاء المقاطعة في فلسطين والأرجنتين وحول العالم.

وأوضحت الحركة أن الضغوط دعت لإلغاء المباراة التي تعمل على تبييض الجرائم الإسرائيلية، مشيرة الى أنه كان من المقرر أن تجري المباراة في القدس المحتلة ضمن "احتفالات" مرور 70 عاماً على النكبة المستمرة.