خلال المباريتين الوديتين اللاتي خاضهما منتخب تونس لكرة القدم أمام تركيا والبرتغال،أقدم حارس مرمى تونس،معز حسن، على حركة طريفة حتى يتمكن زملاؤه من كسر صيامهم.


ففي مباراة البرتغال، ادعى الحارس حسن بالإصابة بعدما استلقى على أرض الملعب، ليتدخل الطاقم الطبي لمنتخب بلاده، ولكن المفاجأة كانت أنه تعمد التمثيل والسقوط لحظة معرفته آذان المغرب حسب التوقيت المحلي لمدينة براغا البرتغالية، ليفسح المجال أمام زملائه الصائمين كي يشربوا الماء معلنين إفطارهم بعد لعبهم شوطا كاملا وهم صائمون.

وتكرر تصرف حارس مرمى المنتخب التونسي في مباراة تركيا أيضًا التي جرت أحداثها في جنيف، حتى يفسح المجال أمام زملائه من أجل شرب الماء وتناول التمر نظرًا لصيام اللاعبين طوال الشوط الأول من المباراة.
يشار إلى أن تونس تعادلت أمام البرتغال بهدفين لمثلهما، كما حققت نفسالنتيجة أمام تركيا، وذلك ضمن استعداداتها لخوض نهائيات كأس العالم التي ستقام ة في روسيا.