تحت رعاية وزارة الثقافة الفلسطينية وبالتعاون مع بلدية برطعة الشرقية،نظمت "جمعية ملتقى برطعة الثقافي" مساء اليوم الثلاثاء، لقاءً مع البروفيسور مصطفى كبها في مقر البلدية وذلك لتقديم محاضرة بعنوان " الرواية التاريخية للنكبة في عامها السبعين " واشهار الكتاب الجديد " جولات في ظلال الذاكرة".

وحضر اللقاء العديد من الاهالي في برطعة،من بينهم مدراء المدارس الثانوية.

حيث قدم الباحث والمؤرخ  مصطفى كبها شرحاً عن تاريخ النكبة موضحاً اهمية الرواية الشفوية في كتابة التاريخ الفلسطيني الحديث واعتباره مصدراً مكملاً للوثائق الفلسطينية وارشيفها.

وقال ان للرواية الشفوية  اهمية في صقل الهوية الفلسطينية ولا سيما ان ابطالها مجهولين.

كما تحدث عن عدد القرى التي هجرت واعداد الفلسطينيين الذين تركوا بيوتهم تحت تهديد العصابات الصهيونية المسلحة،وكيف اصبحوا لاجئين في الشتات مشردين هم وذرياتهم.

 وأضاف " انه على إسرائيل أن تتحلى بقليل من الأخلاق وتعترف بالنكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني على أيديها، ولا يمكن لإسرائيل أن تتنصل من مسؤوليتها المباشرة عن النكبة، وتبقى قضية اللاجئين المعضلة الرئيسة أمام التوصل إلى تسوية للصراع الفلسطيني الإسرائيلي" .