نفذت الدول الثلاث ( بريطانيا وامريكا وفرنسا ) ضربات على عدة مواقع تابعة للنظام في سورية فجر اليوم السبت،حيث سمع اصوات انفجارات في عدة مناطق من العاصمة دمشق، منها منطقة "بزرة" حيث يوجد مركز الابحاث العلمية.

ونقل فيه التلفزيون السوري الرسمي في شريط عاجل أن "عدوانا أميركيا بالتعاون مع فرنسا وبريطانيا على سورية". وأضاف، فجر اليوم السبت، أن الدفاعات الجوية السورية ترد على الهجوم الأميركي البريطاني الفرنسي، وأن "الدفاعات الجوية السورية أسقطت 13 صاروخا بمنطقة الكسوة في ريف دمشق".

وقال المرصد السوري إن مبنى الأبحاث العلمية السوري في دمشق قصف في الهجوم الأميركي، وأضاف المرصد إن عددا من قواعد الجيش السوري في دمشق قُصف أيضا في الهجوم. كما سمعت أصوات انفجارات عنيفة في مختلف مناطق العاصمة السورية.

وقالت وكالة "سانا" إن "الدفاعات الجوية السورية تتصدى للعدوان، وتمكنت من إسقاط 13 صاروخًا في منطقة الكسوة بريف دمشق، وأن دفعة من الصواريخ استهدفت مستودعات سلاح في حمص.

وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن الهجوم على المواقع السورية هو الرد على استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية ضد المدنيين، وآخرها في دوما الأسبوع الماضي، وحذر ترامب روسيا من "مواصلة السير في طريق مظلم"، وقال إن روسيا فشلت في "الحفاظ على وعدها" بما يتعلق بأسلحة سورية الكيميائية.

المواقع التي تم استهدافها :
1- الحرس الجمهوري لواء 105 - دمشق
2- قاعدة دفاع جوي - جبل قاسيون دمشق
3- مطار المزة العسكري
4- مطار الضمير العسكري
5- البحوث العلمية - برزة دمشق6- البحوث العلمية - جمرايا دمشق
7- اللواء 41 قوات خاصة - دمشق
8- مواقع عسكرية قرب الرحيبة في القلمون الشرقي - ريف دمشق
9- مواقع في منطقة الكسوة - ريف دمشق‘‘