نشر موقع " ماكو " الاسرائيلي أن مدير فرع " اروما " بالنقب  ، وهي شبكة كافيهات اسرائيلية، أمر موظفيه أمس الجمعة،بعدم استخدام اللغة العربية داخل المقهى في فرع " عاراد".


وقال شخصٌ مقرّب لأحد موظفّي الفرع إنه، وبعد الرسالة المستفزّة للمدير، سُئِلَ من قبل موظّفٍ آخر: "لم أفهم، هل أتحدث العبريّةَ حتّى لو كان الزبون عربيّا؟"، والمفاجئة الكبيرة كانت حين أجاب المدير بنعم، وإنه يتوقع الامتناعَ عن استخدامِ اللغة العربيّة من جميع العمّال.

وذكر الموقع أن أحد المقرّبين لأحد الموظفين، صرّح بأن "اللغة العربية لغةٌ رسمية، وهذه الخطوة غير مفهومة، وزبائن أروما هم من العرب أيضا، وهذا قرارٌ عنصريّ، وبيّن أن أحد عمّال الفرع غضب من هذه التعليمات العنصرية التي أطلقها مدير الفرع.

وهاجمت عضو الكنيست كسانيا سباتلوفا، التصرّف الذي قام به المدير، قائلة: "من يخاف من اللغة العربية في إسرائيل؟، اللغة العربية هي لغة اليهود الذين قدموا من الدول العربية وليست لغة العرب في الدولة فقط".