قتل يوم أمس الجمعة،3 موظفين في مركز " قدامى المحاربين " بالاضافة الى مقتل المشتبه بقتلهم بعد احتجازهم كرهائن في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة.


وقال مساعد رئيس دورية الطرق السريعة في ولاية كاليفورنيا، كريس تشايلدز، إن الجثث الأربع تم اكتشافها بعد حوالي ثماني ساعات من تسلل المسلح إلى حفل توديع أحد العاملين في مبنى يتلقى فيه قدامى المحاربين في العراق وأفغانستان العلاج.

وكان الضحايا الثلاث من النساء العاملات في برنامج منظمة "باثواي هوم" غير الربحية للعلاج، الذي يقع مقره في حرم المحاربين القدامى في يونتفيل بولاية كاليفورنيا.

وقال تشايلدز إنه "من السابق لأوانه القول ما إذا كان قد تم اختيارهم عشوائيا أم لا" لأن المحققين لم يحددوا بعد الدافع وراء الحادث.

وعلى الرغم من أن السلطات وصفت العمال برهائن طوال يوم الجمعة ، إلا أنه لم يتضح بعد كم مكثوا كرهائن أحياء لدى المسلح.

الطلقات الوحيدة التي سمعت في المركز كانت في حوالي الساعة 10:30 صباحا، عندما قالت السلطات إن المشتبه به قد وصل. وعلى مدار اليوم، قالت السلطات إنهم لم يتمكنوا من الاتصال بالمسلح، وعثر على الجثث في حوالي الساعة السادسة مساء.